الأحداث

صباح دافئ في الغرفة

صبحيّة مع الرئيس توفيق دبوسي

حين يكون فريق العمل متجانساً، وحين يكون ربّان السفينة صاحب رؤية بعيدة وقلب كبير، يعمّ الدفء في مكان العمل. وتجري الرياح بما تشتهي السفن: هكذا يمكن اختصار “الصبحيّة” التي دعا إليها الرئيس توفيق دبوسي لموظفي وعمّال غرفة طرابلس والشمال بمناسبة الأوّل من أيّار، بمشاركة بعض الأصدقاء والمدعوين.

الكلمات العفويّة تناولت طموحات هذا الصرح الذي بات، دون منازع، وجه طرابلس (والشمال) الجميل.كما أشارت الكلمات إلى التناغم الخلّاق بين الرأس والأذرع بما يخدم المنتسبين بسرعة غير معهودة، وبما يؤسّس لمستقبل مشرق وزاهر لكلّ لبنان من طرابلس الكبرى، حين تنضج الظروف في الدولة والسياسة والإدارة.

وفي الختام كرًم الرئيس دبوسي ثلاثة من فريق عمل الغرفة هم السيدة أحلام الخطيب والأستاذين بكري إسماعيل وصبحي عبد الوهاب عربون شكر وتقدير على ما يحققونه من نجاحات في تحمل مسؤولياتهم الادارية كل من موقعه.

هل لديكم أي استفسار؟

يسرّنا مساعدتكم

لا تترددوا في إرسال أي سؤال من خلال ملء النموذج أدناه

    ×