الأحداث

دبوسي يهنئ بالسنة الهجرية

نأمل أن لا تجعلها الصراعات سببا لمزيد من هجرة شباب لبنان.

هنأ رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا بحلول السنة الهجرية الجديدة 1445، راجيا الله ان يعيدها على وطننا وعلى العالم أجمع باليمن والخير والبركات والطمأنينة والسلام.

وقال دبوسي في بيان له: سنة هجرية جديدة تهل علينا ووطننا يتخبط في أزماته بينما آفاق المعالجات والحلول ما تزال مقفلة، لذلك ندعو كل المعنيين بدون استثناء الى ان يهجروا مصالحهم ومكاسبهم وان يترفعوا فوق الصراعات وان يعملوا ولو لمرة واحدة على تحقيق المصلحة الوطنية العليا، خصوصا ان لبنان بكل مناطقه لم يعد يحتمل، في حين ان مشاريع النهوض باتت جاهزة وتنتظر الانتظام السياسي في مؤسسات وإدارات الدولة كي تعبر عن نفسها وتفتح الباب امام المستثمرين التواقين للمشاركة بها.

وختم دبوسي: عندما هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة الى المدينه المنورة كان الهدف بناء الدولة بكل قطاعاتها ومؤسساتها فعسى ان تكون السنة الهجرية الجديدة على لبنان نموذجا لمعاني الهجرة الحقيقية وأن لا تجعلها الصراعات سببا لهجرة من تبقى من شباب وكفاءات وعائلات لبنان.

هل لديكم أي استفسار؟

يسرّنا مساعدتكم

لا تترددوا في إرسال أي سؤال من خلال ملء النموذج أدناه

    ×