الأحداث

خفض التكلفة الإنتاجية وتعزيز استدامة المؤسسات

محور ندوة لمشروع Circular2 استضافتها غرفة تجارة طرابلس الكبرى

بدعوة من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو”، استضافت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال وبشراكة مع وزارات الاقتصاد والتجارة والصناعة والمالية والبيئة وبالتعاون مع اتحاد الغرف اللبنانية وجمعية الصناعيين اللبنانيين الندوة المتخصصة التي تمحورت حول الإضاءة على مرتكزات مشروع منظمة يونيدو Circular2 الممول من الإتحاد الأوروبي بحضور رؤساء وأعضاء تجمعات صناعية وأصحاب مؤسسات ومهتمين.

البداية كانت مع النشيد الوطني اللبناني ومن ثم كلمة لمديرة  الغرفة الأستاذة ليندا سلطان التي رحبت بالحضور وأعربت عن الاعتماد الدائم لغرفة طرابلس الكبرى على سياسة الأبواب المفتوحة التي تهدف الى فتح الآفاق واسعة أمام توفير المساندة لكل مبادرة إنتاجية تحمل الأمل للناس و تخدم المجتمع لمواجهة صعوبة الظروف التي يمر بها مجتمعنا.

وتناولت سلطان مشروع الاقتصاد الدائري – circular economy موضوع الندوة وأشارت الى أننا “ندرك تماماً أن المشروع يتطلب مجموعة من المفاهيم أولها البيئة الحاضنة وبالتالي مؤسسات متدربة وقادرة على مواكبة تلك المفاهيم الأساسية ومنها الالتزام بالحفاظ على البيئة وحمايتها وعدم إلحاق أي ضرر بها لا سيما خلال عملية الإنتاج”.

وشددت سلطان على أن هذه المفاهيم ” تتلازم حكماً مع صيغة الشراكة بين كل الفاعليات الوطنية والدولية والتأكيد على أهمية متانة هذه الشراكة مع اليونيدو والوزارات المعنية وجمعية الصناعيين  واتحاد الغرف، وهذه الشراكة هي أساسية وتشكل رافعة في ظل الأزمات وليس لتأسيس نظام موازي يحل مكان دور الدولة ومؤسساتها” .

وختمت سلطان :”كلنا أمل بأن تتراكم هذه المبادرات وتلك المشاريع لنستخلص منها الدروس التي نستطيع من خلالها دعم نهوض وقيامة الاقتصاد اللبناني في المرحلة المقبلة” .

وتم عرض فيلم وثائقي تضمن الإضاءة على أفضل ممارسات “اليونيدو” في مجال كفاءة استخدام الموارد الصناعية والإنتاج الأنظف وكذلك شهادات لممثلي عدد من المؤسسات الصناعية في لبنان .

تلاه مداخلة للسيد  لوكا تادسكي مدير المشروع في لبنان شرح فيها أهمية مشروع Circular2 الذي يهدف الى التعاون مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص ومع أكثر من 50 مؤسسة صناعية تعمل في قطاع الأغذية والمشروبات لخلق الزخم حول الإنتاج الأخضر والدائري في لبنان. كجزء من تدخل المشروع، الذي يوفر الدعم لـ10 شركات تثبت قدرتها على استخدام الموارد بكفاءة وتكون ورمزاً للاقتصاد الدائري في لبنان.

أما الدكتورة ندى صبرا منسقة المشروع فشرحت بدورها آليات الانخراط في البرنامج لافتةً الى أن مشروع Circular2 يستند إلى التجارب الناجحة في مجال كفاءة استخدام الموارد الصناعية التي تم دعمها من قبل منظمة اليونيدو في إطار برنامج MED TEST الذي يهدف الى زيادة كفاءة استخدام الموارد في القطاع الصناعي ويقدم الدعم للصناعيين لمساعدتهم في تخفيف أكلاف الإنتاج عبر ترشيد استهلاك الموارد من طاقة ومواد أولية ومياه.

وأكدت صبرا أن اتساع نطاق نجاحات المشروع يساعد على استهداف ٥٠ مؤسسة صناعية لبنانية، بما في ذلك الشركات الناشئة ذات النماذج التجارية الدائرية القابلة للتطبيق، لمتابعة مسار النمو الأخضر وتمكين التجارة الكربونية على المدى البعيد.

وتضمنت الندوة أيضاً عرض لمنهجية “اليونيدو” في نقل التكنولوجيات السليمة بيئياً لتحسين كفاءة استخدام الموارد في الصناعة وضرورة توفر المعايير الأهلية للاستفادة منها.

واختتمت الندوة بحوار مفتوح دار حول مرتكزات وآفاق مشروع الاقتصاد الدائري وطرق نقل التكنولوجيا السليمة بيئياً.

هل لديكم أي استفسار؟

يسرّنا مساعدتكم

لا تترددوا في إرسال أي سؤال من خلال ملء النموذج أدناه

    ×